مدير "FBI" يصرح أن المكتب غير قادر على فتح أجهزة أيفون التي صدرت بعد "iPhone 5C"

. . ليست هناك تعليقات:
مدير "FBI" يصرح أن المكتب غير قادر على فك تشفير أجهزة أيفون التي تم اطلاقها بعد "iPhone 5C"

صراع كبير ذلك الذي دار بين مكتب التحقيقات الفيدرالي وشركة ابل حول فك تشفير أحد أجهزة الأيفون, فبينما كانت ابل تتشبث بحقها في حماية خصوصية مستخدميها وعدم اتاحة الفرصة للحكومات لطلب الاطلاع على بيانات المستخدمين, كان مكتب التحقيقات الفيدرالي يصر على ضرورة جعله يطلع على محتوى جهاز أحد مطلقي النار في "سان بيرناردينو". وبعد اصطدام المكتب باصرار وتعنت التفاحة الأمريكية قام بطلب المساعدة وتمكن في الأخير من فتح هاتف مطلق النار.

هذا الأمر جعل الكثيرين يتخوفون من استخدام نفس الطريقة في فتح هواتف الأيفون الأخرى غير أن مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي يقول أن ذلك غير ممكن. فالهاتف الذي كان يدور حوله الجدل بين ابل و اف بي أي كان عبارة عن "iPhone 5C" والطريقة التي تم اعتمادها في فتحه تنطبق على عدد قليل من أجهزة الأيفون كما يقول "جيمس كومي" مدير "FBI". وقد صرح "كومي" لبعض الطلاب أن المكتب قام بشراء اداة من طرف ثالث لفتح هاتف "iPhone 5C".

ولم يفصح "جيمس كومي" عن الطريقة التي تم استخدام الاداة بها لفتح الهاتف, لكنه قال أن الاداة لا تشتغل مع هواتف أيفون 6 اس "iPhone 6s" كما أنها لم تشتغل على هواتف أيفون 5 اس "iPhone 5s". "كومي" تطرق أيضا لموضوع طلب ابل من مكتب التحقيقات الفيدرالي الافصاح عن الطريقة التي تم بها فتح الهاتف وصرح أن المكتب لم يقرر بهذا الشأن بعد, وجاء تصريحه كالتالي :

اذا أخبرنا ابل بالطريقة ستقوم بمعالجة الامر على الفور وبالتالي سنعود الى النقطة التي بدأنا منها, قد نعلن عن الطريقة فيما بعد لكننا حاليا لم نقرر في هذا الشأن.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة

المتابعون

إدعمونا على الفايسبوك